بناصر اخبار

بعد نكسة ناميبيا.. 3 لاعبين خرجوا من حسابات تونس أمام بوركينا فاسو

يخوض منتخب تونس، السبت المقبل، مواجهة حاسمة أمام مالي سيكون رهانها قطع خطوة كبيرة للترشح لثمن نهائي كأس أمم أفريقيا، التي تتواصل منافساتها بدولة كوت ديفوار.

ويحتاج منتخب “نسور قرطاج” لتحقيق الفوز من أجل إنعاش حظوظه في التواجد في دور ال16 من المسابقة الأبرز في القارة الأفريقية.

وكان المنتخب الشمال أفريقي خسر في الجولة الأولى أمام ناميبيا بنتيجة هدف دون رد ضمن الجولة الخامسة من البطولة.

ويرصد موقع “فوت أفريكا” عبر التقرير التالي 3 لاعبين مرشحين للخروج من حسابات تونس أمام بوركينا فاسو.

علي معلول

الظهير الأيسر لنادي الأهلي يتحمل مسؤولية كبيرة في الهدف الذي سجله منتخب ناميبيا بحكم تعامله السلبي مع منافسه المباشر وعدم لعبه باندفاع طوال المباراة، عكس ما يحصل خلال المباريات التي يخوضها مع فريقه المصري.

ومن المنتظر أن يمنح جلال القادري الثقة لعلي العابدي في مركز الظهير الأيسر خلال المواجهة الهامة أمام بوركينا فاسو. 

محمد علي بن رمضان

اللاعب الأسبق للترجي التونسي فشل في القيام بأدواره الدفاعية والهجومية خلال المباراة أمام ناميبيا وبدا بعيدا عن أفضل مستوياته.

ومن المنتظر أن يترك الأخير مكانه لعيسى العيدوني خلال المواجهة المنتظرة أمام بوركينا فاسو.

أنيس بن سليمان

نجم شيفيلد يونايتد مر أيضا بجانب الموضوع في مباراة ناميبيا، ولم يقدم ما كان مطلوبا منه في خط وسط الميدان.

ومن المرجح أن يمنح ناخب “نسور قرطاج” الفرصة للاعب جديد في خط وسط الميدان قدم يكون حمزة رفيع الموهبة السابقة ليوفنتوس. 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى