بناصر اخبار

قمة عربية.. كيف استعد الأهلي والاتحاد لتحدي المونديال؟

الاتحاد يشارك للمرة الثانية في تاريخه بمونديال الأندية، بينما يستعد الأهلي للمشاركة رقم 9 في المسابقة التي يعد أكثر الأندية العربية والإفريقية مشاركة بها، والنادي الثاني عالميا في عدد مرات المشاركة بعد أوكلاند سيتي النيوزيلندي.

ونفدت تذاكر حضور المباراة مبكرا، فور طرح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بيعها عبر موقعه الإلكتروني، وسط سباق شرس بين الجمهورين السعودي والمصري من أجل الحصول على أكبر عدد ممكن من المقاعد.

عدد الأجانب لا يهم

من بين الأشياء التي لفتت الأنظار ونالت القسط الأكبر من محاور الحديث بين الجماهير والنقاد، هي تفوق الفريق السعودي في امتلاك عددا أكبر من المحترفين والنجوم الأجانب، مقارنة بالنادي الأهلي الذي يمتلك عددا أقل.

وفي المؤتمر الصحفي قبل المباراة قال مارسيلو غاياردو المدير الفني لفريق اتحاد جدة: “لا ننظر إلى عدد الأجانب في كل فريق لأن هذا الأمر لا يهم، حتى لو لعب الأهلي بـ4 محترفين فقط مقابل 10 أجانب في صفوف الاتحاد، الكُرة في الملعب لا تعترف سوى بالأفضل خلال الـ90 دقيقة”.

وواصل غاياردو: “كل فريق لديه 11 لاعبا في الملعب، الجميع يتساوى في ذلك دون أفضلية لطرف على الآخر، وبخصوص فريقي، سوف أختار التشكيل النهائي الذي سيلعب ضد الأهلي، اليوم، قبل أن أنام”.

اتفاق كولر

ومن جانبه اتفق السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للنادي الأهلي مع تصريحات مدرب الاتحاد، حول عدم أهمية عدد الأجانب في كل فريق، وكم يمتلك كل فريق في صفوفه من اللاعبين المحترفين.

وقال كولر قبل المباراة: “رأينا الاتحاد أمام أوكلاند، ونعرف جيدا أننا بصدد اللعب ضد فريق كبير مكتظ بالنجوم، لكن الأهلي أيضا فريق كبير، والهدف هو تحقيق الفوز وتقديم مباراة ممتعة”.

وأضاف السويسري: “اتحاد جدة لديه 10 لاعبين أجانب، ونحن نمتلك في المونديال 4 أجانب فقط، لكن التأهل لا يحسم بمن لديه عددا أكبر من الأجانب في قائمته، الملعب هو الذي يفعل ذلك”.

أفضلية سعودية

واعترف كولر بأفضلية منافسه قبل المباراة، بسبب خوضه المباراة على ملعبه وبين جماهيره، بينما قطع الأهلي مسافة كبيرة من القاهرة إلى جدة، ولم يخض أي وديات في السعودية قبل المباراة.

وأوضح كولر: “الاتحاد لديه أفضلية بالتأكيد، فهو يلعب أمام جماهيره وفي ملعبه، لكن الجماهير لا تشارك في المباراة، وعلى اللاعبين ألا يتأثروا بالمدرجات، كل ما يهم هو تقديم أداء جيد لأن هذا هو السبيل الوحيد إلى الفوز، ولا أود أن أقول من لديه نسبة أكبر في تحقيق الفوز”.

الاجتماع الأخير

قبل أن يتجه فريق النادي الأهلي إلى فندق الإقامة عقب آخر تدريب قبل المباراة، اجتمع كولر باللاعبين لآخر مرة لشرح لهم كل ما يريده منهم في المباراة.

كولر تحدث مع اللاعبين عن الأمور الفنية والخططية، واستعان بالجهاز الفني المعاون لتوصيل كافة المعلومات المطلوبة إلى اللاعبين سواء الذين سيشاركون منذ البداية، أو أولئك الذين سيدخلون في الشوط الثاني كبدلاء.

وخاض النادي الأهلي مباراة تجريبية في التدريب بين الأساسيين والبدلاء، وشهدت حماسا كبيرا بين كل العناصر وجدية واضحة، وأوقف كولر المباراة أكثر من مرة لمنح اللاعبين التعليمات.

اكتمال الاستشفاء

وبسبب خوض الاتحاد مباراة الافتتاح يوم الثلاثاء الماضي أمام أوكلاند سيتي، في لقاء حسمه لصالحه بثلاثية نظيفة، افتقد غاياردو الوقت الكافي لخوض تدريبات قوية استعدادا للأهلي، حيث لم يكن أمامه سوى يومي الأربعاء والخميس فقط راحة بين يومي المباراتين.

وقال غاياردو أنه حرص على أن يخضع كافة نجوم فريقه إلى الاستشفاء المناسب، حتى لا يتعرضوا للإرهاق أمام فريق الأهلي الذي حصل على فترة راحة أكبر، بسبب عدم خوضه أي مباراة في البطولة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى