بناصر اخبار

Bennacer Tv | أخبار | فيتوريا يوضح أسباب ضم صبحي وفتوح.. واستبعاد الشحات وإمام واعتزال طارق

خماسي منتخب مصر الأول – طارق حامد – إمام عاشور – محمد صبحي – أحمد فتوح – حسين الشحات

أوضح روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر العديد من الأمور المتعلقة بلاعبي الفراعنة في الفترة الماضية.

وكشف فيتوريا أسباب اختيار محمود حمادة لاعب المصري الحالي وفاركو السابق للمنتخب، وأيضا مروان عطية لاعب الأهلي، وكذلك المعايير التي يجب توافرها في لاعب الفراعنة لكأس الأمم الإفريقية المقبلة.

وقال فيتوريا عبر قناة أون تايم سبورتس 2: “اختيار محمود حمادة للانضمام للمنتخب لأنه يمتلك بعض الخصائص الذي أريدها من لاعب الوسط الذي يلعب ناحية اليسار ليؤمن تقدم محمد حمدي الظهير الأيمن للهجوم”.

وأضاف “كنا نبحث عن لاعبين وسط لديهم القدرة على قراءة المباراة بشكل جيد، وهنا قررنا ضم مروان عطية لأنه يعرف جيدا ما هي اللحظة المناسبة الذي يعطي فيها رفع مستوى اللعب، وأيضا تعطيل اللعب بخطأ تكتيكي”.

وواصل “من الصعب جدا على أي ناد أوروبي التعاقد مع لاعب من الدوري المصري عمره 24 سنة، لأن أي لاعب يذهب إلى أوروبا يحتاج لفترة طويلة من أجل التأقلم”.

وعن معايير اختيار لاعب المنتخب في كأس الأمم قال: “الكفاءة الفنية وأن يكون اللاعب يحب منتخب مصر لأنه في بعض الأحيان لن يشارك وعندها يجب أن يتقبل الأمر ويدعم باقي زملائه وأن يكون لديه شخصية مميزة تتأقلم مع باقي اللاعبين”.

وبسؤاله عن ضم أحمد فتوح ومحمد صبحي لقائمة المنتخب قال: “القرار الصادر من الزمالك كان التحقيق مع الثنائي وأنا لم أعلم نتيجة التحقيقات وضم الثنائي لقائمة المنتخب كان قرارا فنيا وليسه له علاقة بما حدث بينهم وبين النادي”.

وشرح “فتوح ليس اللاعب الذي يجد مشكلة لإيجاد مستوى المباراة مع المنتخب ويلعب وكأنه يشارك منذ 10 مباريات”.

وفسر “فتوح 24 سنة، وصبحي 24 سنة وهو الحارس الوحيد بهذا العمر الذي يشارك مع فريقه في الدوري”.

وعن استبعاد حسين الشحات وإمام عاشور وطارق حامد قال: “رأيت أن رد فعل الثلاثي ليس هو المناسب من اللاعب المصري الذي أحترمه وعلى اتصال جيد به، ولكن عندما أرى التعرض لهذا الاحترام بشكل أو آخر لابد من اتخاذ القرار المناسب”.

وشدد “بالنسبة لي هناك أشياء حاسمة يجب ألا يتم المساس بها، وكل اللاعبين لديهم فرصة للاستدعاء للمنتخب في أمم إفريقيا”.

وأكد “من سيكشف عن أسماء قائمة المنتخب لأمم إفريقيا قبل صدورها بساعين فهو غير صحيح لأن المسؤول الأول عن إصدار القائمة هو أنا”.

وبشأن اعتزال طارق حامد اللعب الدولي قال: “قرار الاعتزال هو قرار شخصي لأي لاعب ولا أستطيع التدخل فيه وكل اللاعبين الكبار في العالم يتخذون هذا القرار”.

واستطرد “لدي ثقة كبيرة في المنتخب ونمتلك مجموعة من اللاعبين علاقتهم الجماعية قوية وهذا أمر مهم جدا”.

وأردف “يوجد بعض الظروف في البطولات الإفريقية التي تؤثر على الفريق مثل الأجواء والتوقيت والملاعب والطقس ولذلك هي لا تكون مباريات لفريق ضد فريق، بل هناك أمور أخرى تأثر على سير المنافسة وعندما أضع الفريق أحاول أن أختار الفريق الذي سيظل قويا في كل المواجهات والظروف مثل الإصابات ومستوى المنافس”.

وأتم تصريحاته “سنذهب إلى أمم إفريقيا بثقة قوية وهدف محدد وفكر إيجابي، وهي بالنسبة لنا 7 مباريات كلها نهائية ولن نفكر في النهائي السابع الآن قبل أن نفكر في النهائي الأول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى